رفض إحياء حفلة للنجم محمد عساف في الخليل

رفض وجهاء الخليل إحياء حفلة غناء للفنان الفلسطين محمد عساف، والتي كان من المزمع إقامتها وسط مدينة الخليل. جاء هذا الرفض من خلال كتاب موقع من قبل الوجهاء قدم لمحافظ الخليل،

والذي جاء فيه : " نحن ثلة من رجال الاصلاح في الخليل، وبوصفنا قيمين على قيم المجتمع، والمحافظة عليه من الرذيلة والهبوط الأخلاقي، فإننا نرفض بشدة إقامة هذا الحفل في مدينة أبو الأنبياء - سيدنا إبراهيم - للأمور التالية:

1- أولا، وهو الأهم انه حرام شرعًا، لما يشوبه من الاختلاط والكلام الفاحش، والتحرش بين الشباب والفتيات، والتمايل، وهو وسيلة للحرام، ومقدمة من مقدمات الزنا. والقاعدة الشرعية تقول: "الوسيلة إلى الحرام حرام شرعًا".

والدليل على ما نقول هو ما حصل في حفلة رام الله من تحرش جنسي، بحسب ما ورد في وكالات الأنباء؛ حيث قدرت عدد حالات التحرش الجنسي، بأكثر من 100 حالة، في حين لم تستمر الحفلة لأكثر من 20 دقيقة، ثم توقفت نتيجة الفوضى العارمة التي شهدها المكان.

وأظهرت صور التقطت للحفلة حالة الإنحدار الأخلاقي التي تعيشها المدينة، حيث ظهرت فتيات محمولات على اكتاف الشبان، بينما يحاول بعض الشبان الوصول اليهن بأيديهم، من أجل ملامسة أجسادهن. كما ظهر عدد من الحضور وهم يرقصون، في حالة سكر، ويقومون بحركات غير متزنة.

2- عدم مراعاة حرمة الشهر الفضيل، حيث سيدخل خلال أيام.

3- عدم مراعاة حرمة دماء المسلمين التي تسيل بغزارة في الشام ومصر.

4- نرى ان المقصود هو أن ينسى الناس الاحتلال الذي ما زال جاثمًا على صدورنا، والذي يرتكب الجرائم بحق أهلنا، والتي كان آخرها قتل الشهيد في دورا ، حيث لم تراعى حرمة دمه الذي لم يجف بعد.

لهذا وغيره، فإننا نعلن رفضنا لهذا العمل، وإننا نحملكم ما ستئول إليه الأمور في حال عدم منعه". الى هنا نص كتاب الرفض الموقع من قبل الوجهاء والذي قدم لمحافظ الخليل.

ويفيد مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما ان مصادر اعلام فلسطينية ذكرت لاحقا أن المحافظة أعلنت إلغاء الحفلة لأسباب عديدة، فيما نقل شهود عيان؛ أن القيمين على الحفلة أزالوا معداتهم، وغادروا مكان الاحتفال.

 
شارك الموضوع على الفيس بوك
ـــــــــــــــــــــــــــــــــ |تصميم وبرمجة : عادل ظاهر | اتصل بنا | من نحن | اعلن معنا | كيفك ميديا | كيفك صبايا | صوت الغد
إذا أعجبك الموقع اضغط لايك